هذا ماحدث للعالم الفرنسى الذى قام بتشريح فرعون

ذكر فرعون فى القرأن الكريم حيث انه كان حاكم لمصر منذ ألالاف السنين وهو كان حاكم طاغية ظالم حيث كان يدعى انه الرب الاعلى ولا يوجد اله غيره وكان فى عهده نبى الله موسى الذى اثبت للجميع ان فرعون ماهو الا بشر مثلهم وليس اله. وقد ذكر فرعون فى عدة سور منها الاعراف وغافر ويونس والقصص وطه والشعراء والانفال وهود الاسراء ومنها ذُكرَ في سورة الأعراف, الآية 104:( وَقَالَ مُوسَى
يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِين) وكذلك قال تعالى ” فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ
كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُون ” صدق الله العظيم “حيث تعهد الله أن يحفظ جثة فرعون ليكون أيه للعالمين وبقائها حتى اليوم معجزة بكل المقاييس .حيث ان جثته موجودة حتى الان ايه لكل من يراها. وحينما جاء موريس بكاى وهو عالم فرنسى وأستاذ التشريح الاول وعبقرى الجراحة الاول فى العالم و
قام بفحص جثته فرعون أندهش من بقائها حيث قال ان بقائها معجزة وحينما سمع عن القران الكريم وقرأ
الايات التى بها تعهد الله ببقائها ليوم القيامة ايه للعالمين وقرا ايضا وبتمعن عن الدين الاسلامى قام على الفور باعتناق الدين الاسلامى.
التعليقات
0 التعليقات